الإعلان عن موعد إقامة النسخة الحادية عشر من بطولة الطواف العربي “إي أف جي” للإبحار الشراعي 2021

مسقط، 26 أغسطس 2020م: تستعد عُمان للإبحار لإطلاق النسخة الحادية عشر من بطولة الطواف العربي “إي أف جي” للإبحار الشراعي 2021 والتي أثبتت نجاحها خلال السنوات الماضية لتتمكن من استقطاب أشهر فرق الإبحار الشراعي العالمية ومجموعة واسعة من البحّارة المحترفين والهواة للتنافس في سباقات وجولات البطولة التي تمر عبر أجمل المحطات السياحية الممتدة على طول السواحل العُمانية، وذلك في الفترة من تاريخ 24 يناير ولغاية 6 فبراير ولمدة 15 يوماً من السباقات الساحلية والسباقات القصيرة في المراسي.

وتهدف السباقات التي تقام على طول الساحل العُماني إلى الترويج السياحي للسلطنة وإبراز ما تزخر به الشواطئ العُمانية من تنوع جغرافي ومناظر طبيعية خلابة، حيث ستتوزع منافسات البطولة على خمس جولات بدءاً من مدينة صلالة والتي تمثل نقطة انطلاقة السباقات ومروراً بكل من الدقم، جزيرة مصيرة، مدينة صور وأخيراً الجولة الأخيرة والختامية والتي تقام في مرسى بندر الروضة بمحافظة مسقط على أن تقام في كل جولة ثلاث سباقات للمسافات القصيرة داخل المراسي وسباق ساحلي واحد بالإضافة إلى سباق واحد للمسافات الطويلة في البطولة لاختبار قدرة الفرق على التحمل والعمل الجماعي.

بطولة افتتاحية

تُعد بطولة الطواف العربي للإبحار الشراعي البطولة الافتتاحية لعام 2021م  والتي يواصل فيها بنك إي أف جي موناكو رعايته ودعمه المستمر للبطولة خلال السنوات الماضية، لتقام بعدها عددا من البطولات الدولية والعالمية مثل بطولة الطواف العالمي لقوارب ديام وبطولة الطواف الفرنسي الشهيرة والتي تعتبر أحد أهم البطولات العالمية للإبحار الشراعي ومن ثم سباق جراند بركس، بالإضافة إلى بطولة طواف ناسترو روسا الإيطالي، وجميعها تعتمد على قوارب من فئة ديام 24 في سباقاتها.

بيئة إبحار مثالية للبحّارة الدوليين

منذ إطلاق النسخة الأولى من بطولة الطواف العربي للإبحار الشراعي في عام 2011م، أصبحت وفي فترة وجيزة أحد أنجح سباقات الإبحار الشراعي في منطقة الخليج العربي ووجهة شتوية مفضلة للبحّارة حول العالم لما تتميز به من تنافسية عالية عبر سباقاته الممتدة على طول السواحل العُمانية وبيئة مثالية للإبحار.

 

وفي هذا الصدد، قال صالح بن سعيد الجابري ، قبطان سفينة جوهرة مسقط ومدير السباق: “أصبحت البطولة واحدة من أهم الأحداث الرياضية التي تحرص عُمان للإبحار على تنظيمها كل عام، حيث تستقطب البطولة مجموعة من البحّارة المحترفين والهواة من مختلف أنحاء العالم لخوض غمار المنافسة والتحدّي في سواحل السلطنة”. وأضاف: توفر مثل هذه السباقات فرصة سانحة للبحّارة العُمانيين لكسب المزيد من الخبرات والمهارات في مجال الإبحار الشراعي من خلال الاحتكاك بالبحّارة الدوليين والمحترفين، بالإضافة إلى ذلك تعتبر فرصة للترويج السياحي للسلطنة وما تزخر به من مناظر طبيعية خلابة، ونتطلع بأن تشهد البطولة تنافسية عالية بين الفرق مع تمنياتنا لجميع البحّارة بالتوفيق.

 

وأضاف الجابري: “شهدت البطولة نمواَ ملحوظاً خلال السنوات الماضية مكنها من أن تصبح حدثاً رياضياً مهماً  في التقويم الدولي لمنافسات الإبحار الشراعي، حيث ستركز النسخة القادمة من البطولة على الترويج السياحي للسلطنة وتمكين المجتمعات المحلية المتواجدة على طول السواحل العُمانية بالإضافة إلى إبراز العادات والتقاليد البحرية للمناطق التي تمر بها جولات السباق”. وأضاف مدير السباق: ستخوض الفرق المشاركة منافسات البطولة عبر قوارب من فئة ديام 24 الشراعية التي تتميز بسرعتها الفائقة، حيث ستعمل هذه الفئة من القوارب على منح البحّارة المشاركين مزيداً من الحماس والتنافسية أثناء السباقات.

قوارب ديام 24

لاقت قوارب ديام 24 منذ وصولها للسباقات الأوروبية في عام 2014 استحسان البحّارة والمتسابقين لما تتميز به سرعات عالية في البحر وسهولة في التفكيك والتركيب أثناء التنقل بين جولات السباقات. لتصبح بعد وفترة وجيزة أحد أكثر القوارب استخداماً في سباقات الإبحار الشراعي العالمية، حيث تم اعتمادها في سباقات الطواف الفرنسي في عام 2015م. وبعد أن حققت نجاحاً وقبولاً كبيراً بين المتسابقين والجماهير، تم بعدها استخدام القارب واعتماده في سباقات الطواف العربي للإبحار الشراعي منذ نسخة عام 2018 والتي عملت بالتالي على تشجيع واستقطاب المزيد من الفرق والبحّارة الدوليين للمشاركة وخوض غمار سباقات الطواف العربي لما تتمتع به هذه القوارب من تشجيع البحّارة على العمل الجماعي واكسابهم المزيد من مهارات السباق وقيادتها في ظل الظروف والأجواء المناخية المتغيرة، إضافة إلى كونها بطولة تحضيرية للسباقات العالمية من نفس الفئة من القوارب.

تجدر الإشارة إلى أن النسخة الماضية من الطواف العربي للإبحار الشراعي شهدت مشاركة ثمانية فرق عالمية منها أربعة فرق تمثل السلطنة وأربع فرق من فرنسا تمثل كلاً من فريق مجموعة أتلانتيك وفريق هيلفيتيا الرجالي وفريق هيلفيتيا النسائي وفريق رويان أتلانتيك، أما الفرق العُمانية الأربعة تمثل كل من فريق مطارات عُمان بقيادة حسين الجابري وياسر الرحبي وأحد البلوشي وزكريا الوهابي وفريق بنك إي أف جي موناكو المتوّج بلقب البطولة بقيادة سفيان بوفيت وعلي البلوشي جاردير وكورنتير، ثم فريق النهضة العُماني بقيادة البحّار أكرم الوهيبي وناصر المعشري وهيثم الوهيبي ورعد الهادي، فيما شارك في الطواف أيضاً الفريق النسائي والمدعوم من قبل دي.بي شنكر والذي ضم البحّارات العُمانيات ابتسام السالمية ومروة الخايفية، بقيادة البحّارة أودري أوجيرو وزميلتها البحّارة البحّارة السويسرية لوران ميتراوكس.