الثنائي العُماني مصعب الهادي ووليد الكندي يعزّزان مشوارهما نحو الأولمبياد بفوزهما بذهبية البطولة الآسيوية لقوارب 49er بأبوظبي

مسقط، 10 نوفمبر 2019: عزّز البحّاران العُمانيان مصعب الهادي ووليد الكندي مشوارها نحو التأهل لدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020 بتحقيقهما المركز الأول والميدالية الذهبية في البطولة الأسيوية للإبحار الشراعي 2019 لفئة قوارب 49 والتي أقيمت مؤخراً بالعاصمة الإماراتية أبوظبي خلال الفترة من 6-9 نوفمبر. حيث تعتبر أولى البطولات التي يخوضها الثنائي المتألق بعد فترة التدريب التي امتدت لمدة أربعة أشهر قبل انطلاق الحدث، والتي جاءت بمثابة التتويج لعملهم الدؤوب وجهدهم المتواصل في التحضير والاستعداد للتصفيات المؤهلة للأولمبياد.

تجدر الإشارة إلى أن هذه البطولة تُعد أولى الفعاليات المؤهلة للبطولة الآسيوية ٢٠٢٠ لفئة قوارب 49 والتي ستقام في شهر مارس القادم من أصل خمس فعاليات، والتي سيتم من خلاها اختيار الفرق المتأهلة لدورة الألعاب الأولمبية 2020 بمدينة طوكيو اليابانية.

وبهذه المناسبة، أعرب ديفيد جراهام، الرئيس التنفيذي لعُمان للإبحار عن سعادته بالإنجاز الذي حققه الثنائي المتألق، وقال: “فخورون جداً بالإنجاز الذي حققه مصعب ووليد وطاقم الفريق وما هو إلا دافعاً لهم نحو المضي قدماً للوصول للأولمبياد”. وأضاف: نفخر حقاً في أن يمثل كلا البحّارين السلطنة عالمياً من خلال هذه الاستحقاقات وجهودهم تستحق الشكر والثناء، وفوزهم ببطولة أبوظبي لفئة قوارب 49 شهادة على جهدهم الشاق في التدريبات وبالطبع هما سفراء الشباب من البحّارة في المحافل الدولية.

وشهدت مجريات المنافسات التي أقيمت خلال الأربعة أيام الماضية منافسة قوية بين الفرق المشاركة، قدمها خلالها كلاً من مصعب ووليد مستويات أداء ومهارات مبهرة خلال اليوم الافتتاحي للبطولة، حيث شهدت السباقات ظروف مناخية متقلبة وسرعات رياح تراوحت بين 8-10 عقد بحرية. لكن مع تقدم مجريات السباقات تمكن الثنائي من الفوز بسباق واحد وإنهاء منافسات اليوم الأول محققاً المركز الثاني في الترتيب العام.

وفي منافسات اليوم الثاني من البطولة والتي شهدت انخفاض في سرعات الرياح وتحدّياً قوياً على الفريق من أجل الدفع بالأشرعة والقارب نحو التحرك بسرعات نحو المقدمة ليحصد في الختام على المركز الثالث؛ ليخوض بعدها منافسات اليوم الثالث وقبل الأخير من البطولة بطموحات عالية نحو تعزيز نقاطه في الترتيب العام والصعود في سلم الترتيب، حيث تمكن الثنائي المتألق من الفوز بثلاث سباقات من أصل أربعة في سباقات اليوم الثالث والوصول للمركز الثاني في الترتيب العام. وأما في منافسات اليوم الأخير قدم كلاً من الثنائي المتألق مهارات تكتيكية عالية في التحكم بالقارب واشرعته طوال مجريات السباقات ليتوجا في الختام بالميدالية الذهبية.

حيث أعرب البحّار مصعب الهادي عن سعادته الغامرة بالفوز وتحقيق الميدالية الذهبية مثمناً دور طاقم العمل وعملهم الدؤوب والمستمر نحو تحقيق هذا الإنجاز، وقال: “لقد قدمنا مستويات رائعة خلال البطولة توّجنا على إثرها بالميدالية الذهبية وعلى الرغم من حدة المنافسة إلا أن سرعة التوجيه والتحكم بالأشرعة والعمل الثنائي المتقن مع وليد كان أساس الفوز المركز الأول”. وأضاف: نتطلع إلى تحقيق المزيد من النتائج الجيدة خلال البطولات القادمة من أجل الوصول للأولمبياد.

ويستكمل البحّارة مشوارها نحو الوصول لدورة الألعاب الأولمبية بخوض منافسات بطولة أوقيانوسيا 2019 في سواحل مدينة أوكلاند بنيوزيلندا خلال الفترة من 25-27 نوفمبر الجاري ، ومن ثم بطولة العالم لقوارب 49 والتي تقام خلال الفترة من 3-9 ديسمبر المقبل. ليستكمل بعدها مشواره في العام الجديد بخوض منافسات بطولة أوقيانوسيا لقوارب 49 وبطولة العالم لنفس الفئة من القوارب في مدينة جيلونج الأسترالية، وذلك قبل انطلاق التصفيات الأولمبية والتي ستقام في العاصمة الإماراتية أبوظبي في شهر مارس 2020. تجدر الإشارة أن البطولة شهدت أيضا مشاركة الثنائي عبدالرحمن المعشري وأحمد الحسني في نفس فئة القوارب حيث اختتما المنافسة في المركز العاشر من الترتيب العام.