نبذة عن مدارس الإبحار الشراعي

نبذة عن مدارس الإبحار الشراعي

نبذة عن مدارس الإبحار الشراعي

من أبرز أهداف مشروع عُمان للإبحار هو تأهيل الأجيال الصاعدة من الشباب والشبابات على حد سواء، وتدريبهم على رياضة الإبحار الشراعي بأسلوب عصري. ويعمل المشروع على تحقيق هذا الهدف من خلال مدارس الإبحار الشراعي التي تستقبل مئات الأطفال كل أسبوع وتدربهم على رياضة الإبحار الشراعي على يد مدربين عُمانيين أكفاء. وقد افتتح المشروع حتى الآن أربع مدارس في كل من ولاية صور، وولاية المصنعة، ومرسى بندر الروضة في سداب، ومرسى الموج في ولاية السيب، ويطمح لافتتاح ثلاث مدارس أخرى بنهاية عام 2020م.

ويتم تدريب الأطفال في هذه المدارس من خلال منهج واضح أطلق عليه اسم “مسار الأداء” يتم من خلاله التعرف على الأطفال الموهوبين، ثم تنمية مهاراتهم في برامج وسباقات متنوعة واختيار المجيدين منهم للانضمام إلى فريق الإبحار الوطني.

مدربو الإبحار الشراعي

من أجل ضمان تفعيل دور مدارس الإبحار الشراعي، حرص المشروع على اختيار مدربين عُمانيين من ذوي الكفاءة العالية في الإبحار والتدريب. وبذلك يصبح هؤلاء المدربون شعلة تنير دروب هؤلاء الأشبال وتمهد طريقهم إلى التميز وإحراز البطولات.

مدربو الإبحار الشراعي

من أجل ضمان تفعيل دور مدارس الإبحار الشراعي، حرص المشروع على اختيار مدربين عُمانيين من ذوي الكفاءة العالية في الإبحار والتدريب. وبذلك يصبح هؤلاء المدربون شعلة تنير دروب هؤلاء الأشبال وتمهد طريقهم إلى التميز وإحراز البطولات.